CLICK HERE FOR THOUSANDS OF FREE BLOGGER TEMPLATES »

19 أبريل، 2010

رحيل دنياك........

كنت بدور وسط اوراق قديمة ولاقيت الخاطرة دى فقررت انزلها بوست ......


لم اكن ادرى ان حبك لازال منسوجا بين مسام جلدى ،رائحة عطرك لازالت ملتصقة بجفونى فى صمت ذبول ورودى ........وحينها تيقنت انك وحدك سبب دموعى المنسابة ،وحدك كنت اخر اسباب بقاء روحى بين الاحياء ،ووحدك كنت اخر اسبابى للرحيل


امام محطة القطار


كنت ابحث بين اشياء متهالكة عن تذكرتى ،اتت صورتك بين اصابع شجونى .....ااااااااااااة من تلك الذكريات ........الف اة من ذات الشعور المتناقض داخلى بين حبى وبين رغبتى فى البعد ........برغم تاخرى عن ميعاد قطارى قررت ان اتركة يرحل بعيدا لربما اخذ معة بقايا روحك لتتركنى وحدى بذات المحطة كما فعلت بالماضى عندما هجرتنى انت واخر امالى بالبقاء


فى ذات المقهى


طلبت طلبنا المعتاد ........اتتذكرة ام نسيتة كما نسيت ملامحى وبقايا متهالكة من مشاعرى ومشاعرك ممزوجة بقهوة زيادة ...الان صار طعم قهوتنا اكثر ملوحة بفعل دموعى ودمى معا


اليوم قررت ان ارحل عن اخر بقايا روحك ......بعيدا تركت صورتك وبقايا اشياءك الصغيرة عند نفس النافذة ونفس المقعد ونفس فنجان قهوتك


فى نفس الشارع


امر كل يوم ......نفس المشروع ........نفس الوجوة التى رايتها معك ......لكنى اليوم ابحث عنك واين انت يا من ملكت وجودى بوجودك وعندما رحلت روحك تلاشت ايادى الفرحة وتركتنى اهوى وسط المجهول ........اظل اتلو صلوات الشوق ودعاء كنا نحفظة سويا اتمنى ان تتذكرة ........


فى نفس الشرفة


اقف كما كنا نفعل بالماضى ........اتتذكر سلامى .....سلامى المرتبط بالمطر .......مرتبط بصلاة الفجر ..........

19 نوفمبر، 2009

"الكائن سالب صفر"....قصة قصيرة


مقدمة :

عندما اعاد اورفيو زوجتة من الجحيم ,قيل لة الا ينظر اليها ابدا ......ولكن عندما نطقت بصوتها العذب حروف اسمة,زادة الشوق لهفة لان ترى عيناة ملامحها فنظر لها ....فاختفت للابد

احيانا تجبرنا اغراءات كثيرة للنظر للماضى ....لا ندرى لما؟رغم كل الالم المنسوج فى ثياب الاحداث ...نظل نرتدى ذات الثياب.....ننظر لها بشغف كاننا نراها لاول مرة .........ولا نتسال عن الاسباب ولن نتسال ابدا ...........

"الكائن سالب صفر"

متناقض ........مشتت........متغير فى ذات الوقت,يحمل ذاتة على عنقة الضعيف يتمايل بها كى يحافظ على توازن غير موجود او غير مرغوب فى وجودة,ينهار كى يصبح صفر موجب ولكن هيهات فسالبيتة ماخوذة بالوراثة ........خطت مع شهادة ميلادة الغير رسمية وثقلتها الايام والبيئة لذلك لم يعد من الطبيعى ان يغير هويتة برغم كرهة لها ।

ها هو يكبر .......ينضج ........يحكى بخبرتة الوهمية قصص الاصفار السابقين اجدادة واباءة الغير رسميين لكنة ينهار مجددا لتذكرة ان امة هى الوحيدة الموجبة ...يتفكر ...يتناقض ......يتساءل كيف لم تورثة جيناتها كما علمتة قراءة وكتابة الاصفار السالبة المتناقضة ؟!!!!


ها هو فى طيات التفكير يحلم بايام الاصفار الموجبين يراقب من خلف زجاج الوهمية احلامة كيف سجنت هى الاخرى خلف جدران وقضبان الوراثة ؟! بل ظلمتها ايضا الوراثة حينما تخلت عنة الجينات الموجبة لترمى بة فى قاع مظلم موحش من الافكار الصفرية السالبة,فى الحقيقة لم تكن مجرد افكار بل كانت هو .....كانت تنهمر لتكون وجدانة الوهمى ...شهادة ميلادة الغير رسمية ।


ولكن ها هى الاقدار تشاء ان يدخل الحب حياتة ,يفقدة بعض خواصة السالبة المقيتة ,تتداخل جيناتها الموجبة لربما لانقاذ البقايا المتبقية من الحقيقة داخل شظايا الصفر السالبة المتراشقة فى جسدة الطافى على صفحة انهار دماء اجدادة واباءة الاصفار السابقين شهداء وهميتهم فى سجلات الاصفار الميلادية .................وفجاة يستيقظ من انتظارة لمولودة ..........لحلمة ..........لشغفة ।

ليجدها تخرج من احشائها بقايا روح سالبة مثلة مثلة تماما .............لتتسلل تلك الروح داخلة فتزيدة سالبية .........تاكيدا على انة سيظل دوما وابدا حاملا ذات اللقب "الكائن سالب صفر"

30 سبتمبر، 2009

"سبعة فى واحد"




1عاوزة اسمع حد بيتكلم كتير


لانى لما هتكلم محدش هيفهمنى ابدا حاليا


2عاوزة اسمع بس بتامل اكتر

3نفسى ارجع اسكندرية تانى واقعد تانى لوحدى ناحية البحر فى سان ستيفانو برغم انى لسة راجعة من هناك،اتفرج بالساعات على وشوش الناس المختلفة،وجيجى اختى لو جنبى هتهرى رجلى دوس وتقولى عيب بطلى تتفرجى على الناس

4بقيت بحب التصوير اوى ،تسجيل الخواطر بالصوت،الضحك على مواقف كتير رغم رغبتى انى ابكى

5بقيت احب امشى من بيتنا فى العصافرة لحد محطة الرمل يمكن احيانا

6عرفت ان اللى كنت بحب اسمعها اوى ومكنتش عارفة اسمها "سعاد ماسى" ........دى تحفة صوتها يجنن خصوصا وانا بسمعها وانا ماشية بحس ان فى قوة كبيرة جوايا بتتحرر

7بقيت بكرة الشيكولاتة اوى وبدون مبرر...........وبشرب نسكافية كتير اكتر من الاول برغم كرهى لية .....من الاخر بعمل كل حاجة بكرهها جدا بمنتهى الحب والسعادة !